كيف تخسر الشعوب أوزانها

تختلف وسائل المحافظة على الرشاقة وخسارة الوزن باختلاف الثقافات والعادات حول العالم. فيما يلي نُطلعكم على أسرار بعض الشعوب من دول مختلفة قد تساعدكم في الحصول على جسم رشيق وصحي.

تقرأ في هذا المقال:

تختلف وسائل المحافظة على الرشاقة وخسارة الوزن باختلاف الثقافات والعادات حول العالم. فيما يلي نُطلعكم على أسرار بعض الشعوب من دول مختلفة قد تساعدكم في الحصول على جسم رشيق وصحي. 

تايلند: الكثير من التوابل

يُعرف الطعام التايلندي بتميز نكهاته و”لذعتها”، وبالطبع يعود الفضل للتوابل الحارة المستخدمة في إعداده. الفلفل الحار لا يرفع من معدل الأيض فحسب، بل يساعدنا على الأكل ببطء. يضيف د. جيمس هيل، الرئيس السابق للجمعية الأمريكية للتغذية: “يعد الأكل ببطء استراتيجية جيدة لفقدان الوزن، والأكل المليء بالتوابل الحارة يساعدك على فعل ذلك بسهولة”. تعتبر الأطباق التايلندي اللاذعة خيار مناسب للتقليل من الأكل والبطء فيه، وهذه استراتيجية ناجحة لخسارة الوزن

البرازيل: طبق جانبي من الرز والفاصوليا 

ليس الرقص البرازيلي في الكرنفالات هو سر الرشاقة الوحيد، بل يحظى البرازيليون بالرشاقة بفضل طبقهم التقليدي المكون من الأرز والفاصوليا على مدار اليوم. كما اظهرت دراسات في مجلة أبحاث السمنة ان إتباع نظام غذائي يعتمد بشكل أساسي على الأرز والفاصوليا، يقلل من خطر الإصابة بالسمنة بما يقارب ١٤٪ مقارنة بالأطعمة الغربية الاخرى. ويعود السبب لكونه نظام عالي بالألياف وقليل بالدهون، مما يسبب في تثبيت مستوى السكر في الدم. قد لا يروق هذا الطعام للكثيرين، لكنه سيقودك لامتلاك جسم “شاطئي” بامتياز.ليس السر فقط في الرقص البرازيلي، طبق الأرز والفاصولياء هو أحد أسرار رشاقة البرازيليين

اندونيسيا: الصيام من فترة لأخرى

يصوم معظم الشعب في إندونيسيا بشكل دوري كما يفعل الكثير المسلمون حول العالم. الأمر لا يقتصر على المسلمين فقط، بل يصوم الناس من مختلف الديانات وبطرق مختلفة. بالرغم من ان الخبراء لا ينصحون بالصوم كوسيلة اساسية للتحكم بالوزن ولكنه قد يساعدنا في التخلص من عادات الأكل السيئة، كالأكل بلا وعي أو جوع كامل. يقول خبير التغذية د. هيل: “نحن الأمريكيون لا نجوع، فنحن ندفع بالوجبة قبل أن تهضم الوجبة التي تسبقها. لا حاجة لنظام حرمان صارم لامتلاك نفسية مقاومة للأكل. جرب فقط بالتقليل السعرات الحرارية التي تستهلكها إلى النصف كل يوم. رغم أن البعض لا يراه طريقة مناسبة، إلا أن الصيام عند المسلمين، وفي أندونيسيا بالذات، هو طريقة لامتلاك نفسية مقاومة للأكل

بولندا: حضروا الطعام في المنزل

يقضي البولنديون ما يقارب ٥٪ فقط من ميزانية الأسرة لتناول الطعام خارج المنزل. للتخلص من هذه العادة إبدأوا بتتبع أموالكم والمبالغ التي تنفقونها على تناول الطعام خارج المنزل ثم قلصوها تدريجيًا. يقول الصحفي والناشط الأمريكي مايكل بولان: “ترتبط عادة عدم الطبخ بالبيت، بعادة أكل طعام غير صحي مما يعرضهم لاكتساب أوزان أكثر من أولئك الذين يطبخون في المنزل. في الحقيقة، انعدام عادة الطهي في المنازل في مجتمع ما، مترابطة بشكل مباشر بارتفاع معدل السمنة في هذا المجتمع”.عادة أكل الطعام خارج المنزل والغير صحي من أهم أسباب السمنة، الحل عند البولنديين وهو الطهي في المنزل والأكل وسط أفراد العائلة

ألمانيا: تناولوا وجبة الإفطار 

يتناول ٧٥٪ من الشعب الألماني وجبة الإفطار يوميًا، مقابل 44% من الأمريكيين ممن يفعلون ذلك. فهم لا يتناولون فطيرة الماك مفن بالبيض، بل يجلسون جلسة مطولة أمام طبق فاكهة وحبوب إفطار كاملة مع الخبز. لسنوات طويلة يؤكد خبراء التغذية على اهمية وجبة الإفطار، كما كشف أحد الباحثين البريطانيين انه عندما نتخطى وجبة الإفطار نصبح أكثر عُرضه لاختيار طعام عالي السعرات في الوجبات الأخرى على مدار اليوم.44% فقط من الأمريكيين لا يتناولون وجبة الإفطار بانتظام. بينما أن طبق الفاكهة ووجبة حبوب كاملة مع الخبز تقلل من رغبة الفرد في تناول طعام عالي السعرات مدار اليوم

هولندا: استبدال السيارة بالدراجة الهوائية

يصل عدد الدراجات الهوائية في هولندا لـ ١٨ مليون والذي يفوق عدد السكان (١٦ مليون). واظهرت الدراسات ان ٥٤٪ من مالكي الدراجات يستخدمونها للأنشطة اليومية مثل التسوق والذهاب للعمل. حيث يقود الهولندي دراجته ما يقارب 541 ميلاً في السنة. وصل الاهتمام بقيادة الدراجات لدرجة أن كثير من إشارات المرور في بعض الأجزاء من مدينة أمستردام قد تم ضبط تزامنها مع سرعة الدراجات. كما ان قيادة الدراجة بسرعة متوسطة تساعد على حرق ما يقارب لـ ٥٥٠ سعرة حرارية في الساعة.18 مليون درّاج هولندي يقطعون أكثر من 541 ميل في السنة. وهذه أحد أهم أسباب رشاقة الهولنديين

سويسرا: وعاء من الموسلي

تعد الموسلي وجبة الإفطار المفضلة في سويسرا، وهي حبوب مصنوعة من الشوفان والمكسرات والفواكه. اكتشفه قديمًا طبيب سويسري منذ أكثر من ١٠٠ عام واختاره كغذاء للمرضى. هذا الطبق هو المفضل للسويسريين في إفطارهم الصباحي أو وجباتهم الخفيفة المسائية. وبما انه غذاء مليء بالألياف، فسيشعرنا تناوله بالشبع لمدة طويلة. وجبة الإفطار السويسرية المصنوعة من الشوفان والمكسرات والفواكه غنية بالألياف وتشعر بالشبع لمدة طويلة

روسيا: خطط لنفسك رحلة في منزل ريفي

يقضي ٥١٪ من الناس في روسيا اجازة نهاية الأسبوع في المنازل الريفية، والتي تحتوي على مزارع فيها العديد من أنواع الخضار والفواكه ولذلك دور في مساعدتهم على تعزيز نظام تغذيتهم بالفواكه والخضار الطازجة. يؤكد ذلك د. هيل ويقول “في حديقة منزلك، لا يمكنك زراعة شيء يتسبب لك في السمنة”.نصف شعب روسيا يفضل المنازل الريفية ويهتمون بزراعة خضرواتهم وفواكههم الطازجة

ماليزيا: اضيفوا الكركم

يُعرف الكركم بفوائده العديدة لجسم الأنسان، كما انه من المكونات الأساسية لطبق الكاري. ينمو الكركم في الأدغال الماليزية ويتكون بشكل أساسي من مادة (الكركمين) والتي قد تتحول لمادة مقاتلة للدهون. دراسة من جامعة Tufts وجدت أن الفئران التي تغذت على وجبات مليئة بالدهون مضافاً إليها كمية بسيطة من الكركم، قد اكتسبوا وزناً أقل من أولئك الذي تناولوا نفس الوجبات الخالية من الكركم. كما يعتقد الباحثون أن (الكركمين) يثبط نمو الأنسجة الدهنية ويزيد من حرق الدهون.
مادة الكركمين المكونة لتوابل الكركم يثبط نمو الأنسجة الدهنية وتزيد من حرق الدهون، هكذا يعرف الماليزيون أفضل أنواع الرجيم

جنوب أفريقيا: رشفة من شاي الرويبوس

يتمتع شعب جنوب أفريقيا بشرب شاي الرويبوس أكثر من الشاي الأخضر، ولأنه حلو بشكل طبيعي فلا يحتاج إلى إضافة السكر. يقول د. فريد بيسكاتور. طبيب في الطب الطبيعي: “ان الشعوب التي لديها ثقافة شرب الشاي، عادةً ما تُعرف بانخفاض معدلات السمنة”. قد يكون السبب هو مادة مركبة في هذا النوع من الشاي، وقد يكون السبب ببساطة، أننا نشعر بالجوع عندما تفقد أجسامنا الكثير من الماء ونشعر إثرها بالجفاف… والجوع.إن الشعوب التي لديها ثقافة شرب الشاي، عادة ما تعرف بانخفاض معدلات السمنة. وقد يكون السبب هو مادة مركبة في هذا النوع من الشاي بالذات

هنغاريا: المزيد من المخللات 

يحب شعب هنقاريا الأطعمة المخللة، ليس الخيار فحسب بل الطماطم والفلفل والملفوف. يمكن لهذه الأطعمة المخللة ان تحافظ على رشاقتك، ويعود السبب للمكون الأساسي وهو الخل.  تُشير الأبحاث إلى ان حمض الأستيك في الخل يساعد على خفض ضغط الدم ومستويات السكر في الدم وتشكيل الدهون.
قد يكون المخلل حلاً لمشكلة السمنة، فمادة الخل وهي المكون الرئيسي تحتوي على حمض الاستيك المساعد في تشكيل الدهون

النرويج: جولة عائلية مشيًا على الأقدام

انها عادة نرويجية متجذرة؛ في أيام الصيف، تذهب العائلة بأكملها في جولة مشي على الأقدام يوم الأحد. اما في الشتاء فيذهبون للجبال لممارسة رياضة التزلج. قارن هذه العادة، بما يفعله الأمريكيون عندما تكون فعالياتهم في يوم الأحد هي انتقاله فقط من الثلاجة إلى الشاشة لمشاهدة مباراة كرة القدم. لذلك، إبدأ نشاطاً نرويجياً في منزلك.
المشي عادة نرويجية متجذرة، ففي أيام الصيف تذهب العائلة بأكملها في جولة مشي على الأقدام. وهذا ما لا يفعله معظم الشعوب وأبرزهم الشعب الأمريكي

الهند: قوة اليوجا

يعترف الكثير من الناس بقدرة اليوجا على تخفيف التوتر والضغط وتعزيز مرونة الجسم، ويغفلون عن قدرتها في المساعدة على فقدان الوزن. اثبت دراسات حديثة ان رياضة اليوجا تساعد في خسارة الوزن وقد تتفوق على بعض التمارين الأخرى، مع الأخذ في الحسبان انه من الأفضل القيام بتمارين اليوجا على معدة فارغة، كما يمكنها المساعدة في بناء العضلات اعتمادا على وضعيات محددة.  أثبت الدراسات قدرة اليوجا على تخفيف التوتر والضغط وتعزي مرونة الجسم.  كما يمكنها مساعدة الناس في بناء عضلاتهم

اليابان: القيلولة المثالية

في عصر السرعة الحالي، يقتطع البعض في اليابان من وقتهم ٢٠- ٣٠ دقيقة يوميًا لأخذ قيلولة. يعلّق الباحث في مجال النوم ومؤلف كتاب (قوة النوم)، د. جيمس مس قائلًا: “هناك العديد من الأدلة على ان الحرمان المزمن من النوم يزيد من خطر الإصابة بالسمنة” . كذلك يلقي د. جيمس اللوم على نوعين من الهرمونات. الأول هو الليبتين: والذي يساعد المخ على الاعتقاد بأنك متخم. أما الثاني فهو الغيرلين وهو هرمون يستثير فيك الجوع. كلما إنخفضت ساعات نومك كلما قل إفراز هرمون الليبتين. يقول د. جميس: “لذلك يعتقد معظم الناس بأنهم جوعى عندما يشعرون فعلاً بالنعاس. فبدلاً من فتح وجبة جديدة، يحتاج الناس إلى إغلاق أعينهم قليلاً”.كلما إنخفضت ساعات نومك كلما قل إفراز هرمون اللبتين المسؤول عن إشعارك بالشبع. ولذلك يستمتع اليابانيون بفترات قيلولة أكثر من غيرهم من الشعوب

المكسيك: وجبة منتصف النهار هي الأكبر

بدلاً من الأكل في فترات المساء، كما يفعل الأمريكيون، يتناول شعب المكسيك وجباتهم الرئيسية في منتصف النهار بين الساعة ٢ و ٤ مساءً. كلما أكلت أقل في الليل، كلما استيقظت أكثر جوعاً في الصباح وهذا يساعد في تناول وجبة إفطار كبيرة في اليوم التالي، مما يساعد في التحكم بالوزن. تعود أهل المكسيك تناول وجباتهم الرئيسية في منتصف النهار وذلك لمساعدتهم في التحكم بالوزن

فرنسا: اجلس طويلًا وتحدث كثيراً

يجيد الفرنسيون الاستمتاع بوقتهم العائلي. في المعدل الطبيعي، يتناول 92% من العوائل الفرنسية وجبتهم المسائية مع بعضهم البعض، مقارنة بـ 28% من العوائل الأمريكية. يقول د. بيسكاتور: “بالنسبة للناس في فرنسا، الأكل هو الحدث الأساسي في اليوم” ويضيف: “اما بالنسبة لنا، فهو شيء نفعله سريعًا قبل ان نخرج لنفعل شيئًا اخر”. في الواقع، الجلوس على مائدة الطعام لوقت طويل ، استخدام الشوكة والسكين والتحدث قد يساعدنا على تناول كميات أقل من الطعام والشعور بالشبع سريعًا. الأكل ببطء وبالشوكة والسكين، والحديث أثناء تناول الوجبة.. هي عوامل تساعد على الشعور بالشبع سريعاً عند الفرنسيين

فنلندا: اتجه مشياً للشمال

يعد المشي لمسافات طويلة من الأنشطة الخارجية المفضلة للكثير في فنلندا. كل ما يطلبه الأمر زوج رخيص من أقطاب المشي لتساعدك على الحفاظ على توازنك، والمناسبة لكبار السن، خاصة في الأماكن المنزلقة. والخبر الجيد هنا انها ستساعدكم ايضًا على تمرين عضلات الكتفين والذراعين. وبحسب معهد كوبر في دالاس، فإن المشي باستخدام الأقطاب سيحول تجربتكم من مجرد مشي إلى تمرين لكامل الجسم تحرك معه سعرات حرارية أكثر بـ20%. استخدام أقطاب المشي قد تجعل من جولة المشي خاصتك أكثر متعة وأكثر حرقاً للسعرات الحرارية. هكذا يفعلون في فنلدنا

هولندا: ابتلع أسماك الرنجة

يتناول الهولنديون ما يقارب الـ 85 مليون من هذه الأسماك. وهذا يعني أن حصة كل مواطن هولندي هي 5 سمكات. يُقدم سمك الرنجة في هولندا مخللًا كوجبة خفيفة مع البصل في وجبة الغداء. يساعد السمك الدهني مثل الرنجة في تخفيف الوزن بسبب احتوائه على الكثير من الأحماض الدهنية مثل اوميغا ٣، والتي تقلل من مستوى هرمون الكورتيزول الذي يزيد من كمية الدهون المترسبة في الجسم. والأكثر أن أكل الرنجة أو السردين المعلب يضمن لك أن تستهلك سعرات حرارية أقل من أكل برجر أو عيدان السمك. فقط لا تنسى أن تعطر فمك بعدها بأقراص النعناع. يتناول الهولنديون ما يقارب الـ85 مليون سمكة سنوياً وهذا ما يساعد على تخفيف الوزن بسبب استهلاكهم لكميات كبيرة من الأحماض الدهنية مثل اوميغا3